والموت في سبيل الله أسمى أمانينا

ارتقى الدكتور محمّد مرسي الرّئيس المصري الشرعي المنتخب شهيدا بإذن الله، مات منتصرا متحدّيا للظّلم والقهر، مات واقفا صامدا شامخا ليخطّ قصّة أخرى من قصص الصّمود والنّضال الّتي ستبقى خالدة وستتناقلها الأجيال.مات الرّئيس الشّرعي محمّد

مرسي من عام الأمل إلى أعوام الرمادة

شكلت وفاة الرئيس المصري محمد مرسي صدمة كبيرةً لعموم المتابعين والمهتمين، ولجميع من يرفض الانقلاب الغاشم في مصر، لقد توفي الرئيس المصري مسجونًا بعد ست سنوات من احتجازه مظلومًا في سجون الانقلاب، وخلال هذه السنوات لم يفتر ثابتًا على مواقفه،