خواطر رمضانية….ومفاهيم دعوية

0

إن اليقين بنصر الله وتحقيق الأهداف وعودة الأمة الإسلامية كما أراد الله لها ان تكون جزء من الإيمان الذى يجب ان يكون عليه المسلم . فهو إيمان بوعد الله وتصديق لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم

يجب ألا يغيب عنا العامل الربانى فى تقدير الامور ومشيئتة المطلقة فى تسيير الأحداث ومسار الزمن ، وأن هناك حكمة فى هذه المراحل وفى تهيئه التمكين لدينه ، فما نحن الا ستار لقدرة الله عز وجل.

إن علينا استفراغ الجهد وبذل النفس والنفيس والثبات على دعوة الله.وحسن التوكل عليه ، والأخذ  بأسباب النصر ومراعاة سنن الله ، وأن الأمر يحتاج إلى أجيال وهى فى عمر الدعوات ليست بالشىء الكثير.

إن مقياس الإنسان الزمنى لمعدل الإنجاز تحكمة الرؤية البشرية القاصرة .

فعندما يهيىء الله الأحداث ويأذن بتحقيق وعدة ، يتضاعف معدل الإنجاز، ومايتم فى عشرات السنين قد يتحقق فى فترة وجيزة.

إن مسؤليتنا الأساسية عند المحاسبة امام الله عز وجل تقوم على سلامة القصد ، ومدى الإخلاص ، وعلى مدى صحة الخطوات ، ومطابقتها لشرع الله ، وليس على النتائج.

فإن اصبنا كان لنا أجر الفائزين ، وان أخطأنا كان لنا أجر المجتهدين..ولذلك كان شعارنا..الله غايتنا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.